Search

 

 

Nunc tristique tempus 2ectus.

Nunc tristique tempus 2ectus.



ما ساعدني بشق طريقي إلى النجاح كان الرغبة الكامنه في أعماق نفسي، في عقلي وفي جسدي والتي رافقتني طوال حياتي المهنية والعملية

إيليا نقل


برنامج الخدمة المجتمعية والريادة الاجتماعية

برنامج الخدمة المجتمعية

برنامج خدمة المُجتمع... عطاء جماعي لا مُتناهي وأملٌ متجدد

ان المواطنة الصالحة، والوفاء للمجتمع مفاهيم تنمويةٌ تسعى مؤسسة "إيليا نُقُل" جاهدة لترسيخها بين الشباب لتبعث في نفوسهم الأمل وحب العمل التطوعي، ولتوسّع من آفاقهم في سبيل الارتقاء والنهوض بالمجتمع. ويتجسّد هذا الجهد في مبادرات خدمة مجتمعية مدروسة ومُنتقاة بعناية نابعة من قلوب الشباب. كما يولي هذا البرنامج اهتماماً كبيراً بتأسيس شراكات مُثمرة ومستدامة مع المؤسسات العاملة في المجال التطوعي وخدمة المجتمع.

وتتجلّى القيمة المعنوية لانخراط الشباب في خدمة مجتمعاتهم في تعزيز شعورهم بأهمية كيانهم كأفراد منتجين ومؤثرين إيجاباً على المحيطين بهم، بتمكينهم من تجاوز صعوبات الحياة والتحديات الاجتماعية المختلفة. ويعزز تفاعل الشباب هذا من مهاراتهم المرتبطة بالتخطيط وحل المشاكل، كما أنه يمكّنهم من العمل بكفاءة ضمن فريق ويقودنا ذلك إلى ترسيخ سلوكيات إيجابية لدى الشباب وزيادة حسّهم الوطني وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، مما يضمن لهم حاضراً ومستقبلاً أفضل على الصعيدين الشخصي والمهني.

برنامج الريادة الاجتماعية            

لقد اصبحت الريادة الاجتماعية مفهوما عالميا وقطاعا منظما يهتم ويعالج الحاجات الاجتماعية من خلال حلول مجتمعية خلاقة. غير انه وفي الاردن لا زال الطريق في بدايته امام هذا القطاع والذي يحتاج الى المأسسة لتوفير الموارد الحديثة وتحديد أفضل الممارسات في هذا المجال وتعزيز الابتكار والبناء على ما هو موجود.

ولعل احد التعريفات لمفهوم "الرائد الاجتماعي" انه الشخص الذي يدرك مشكلة اجتماعية ما ويستخدم مبادئ ريادية لخلق وتنظيم وادارة مشروع او مبادرة لاحداث الفرق الاجتماعي الايجابي المرجو. ولادراك المؤسسة لأهمية تشجيع الشباب على التفكير بمسؤوليةاجتماعية فان المؤسسة تعمل لتعزيز نمو قطاع الريادة الاجتماعية في الاردن.

ومن هذا المنطلق فان المؤسسة ستستمر في العمل على تشجيع كافة المعنيين لتطوير هذا القطاع وتيسير الفرص لطلبة المؤسسة المهتمين ليصبحوا روادا اجتماعيين.