Search

 

 

Nunc tristique tempus 2ectus.

Nunc tristique tempus 2ectus.



ما ساعدني بشق طريقي إلى النجاح كان الرغبة الكامنه في أعماق نفسي، في عقلي وفي جسدي والتي رافقتني طوال حياتي المهنية والعملية

إيليا نقل


برامج المؤسسة >> برامج تطوير الشباب

برامج تطوير الشباب

التدريب وبناء القدرات


يفتقر العديد من الشباب في الاردن الى الفرص التدريبية والتي من شأنها مساعدتهم في ادارة امورهم المالية وشحذ مهاراتهم الشخصية والعملية بالاضافة الى رغبتهم في المشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع. ولأهمية هذا الامر وانعكاسه الايجابي على حياة الافراد الاقتصادية والاجتماعية فقد عملت المؤسسة على توفير الفرص التدريبية المتنوعة والعملية لمساعدة الطلبة للدخول الى مرحلة النضج والعمل. ويتم تطوير البرامج التدريبية بتعاون وثيق مع عدد من المؤسسات التدريبية ذات الخبرة لضمان ان تكون المواضيع التدريبية متوافقة مع حاجات الشباب للتطور على مستوى المهارات الشخصية والعملية.

التدريب الوظيفي والتوظيف

  • الإرشاد الأكاديمي


    مع انتقال الطالب من التعليم المدرسي إلى مرحلة التعليم الجامعي أو كليات المجتمع يواجه تحديات جديدة في بيئة مختلفة لم يعهدها من قبل وعليه ان يجد نفسه فيها، مما يتطلب وعي ومرونة في التعامل مع متطلبات الحياة الجديدة لينسجم مع هذه النقلة. وتدرك "مؤسسة إيليا نُقُل" أهمية تهيئة الطلبة لخوض غِمار الحياة بثقة وطموح كبيرين، فتقوم بتقديم الإرشاد الأكاديمي للطلبة الحاصلين على مِنحها الدراسية، وتأخذ بيدهم خلال مسيرتهم التعليمية مانحة إياهم ركائز متينة تمكّنهم من تحقيق الإنجاز الأكاديمي وتحقيق ذاتهم على الصعيدين المهني والشخصي.

    تقوم جلسات الإرشاد الأكاديمي على الحوار المفتوح والبنّاء بين الطلبة وفريق المؤسسة من المختصين في مجال الإرشاد، ساعين إلى تمكين الطلبة من تطوير مهارات التخطيط ومنهجيات اكتساب المعارف وإدارة الوقت، وتعزيز عملية تطوير الذات لديهم. كما يقوم المرشدون بتوجيه الطلبة للتحلي بفكر عملي وواقعي لدى مواجهة أية تحديات أكاديمية أو ضغوطات اخرى قد يتعرضون لها.

    ومن خلال هذا الإرشاد، تتم متابعة هؤلاء الطلبة من النواحي العلمية والثقافية والنفسية والاجتماعية عبر توعيتهم بوسائل الاستفادة من المؤسسة ومن الموارد المتاحة في المؤسسات الأكاديمية التي ينتمون إليها، مع التأكيد على ضرورة عدم الخوف أو الخجل من البحث والسؤال عما لا يعرفونه لتوسيع نطاق معارفهم.

    يتخلل جلسات الإرشاد الأكاديمي متابعة أداء الطلبة الدراسي ومساعدتهم على أن يحددوا بأنفسهم ماهية التحديات التي يواجهونها ووضع خطط لمواجهتها، اضافة الى تحفيزهم على التحلّي بروح المثابرة وحُب التفوّق. وبالفعل، نجحت هذه الجلسات في فتح آفاق جديدة أمام الطلبة ليكتشفوا ما بداخلهم من مهارات كامنة، ووطّدت علاقتهم مع فريق المؤسسة الذي يعمل جاهداً على جعل نظرتهم للحياة نظرة إيجابية مفعمة بالأمل وبالمرونة في الاستجابة لأي تغيير يطرأ على حياتهم.

  • التدريب الوظيفي


    تعمل المؤسسة وضمن برامجها الهادفة لتطوير طلبتها على ربط الطلبة بفرص للتدريب الوظيفي لايمانها باهمية هذه التجربة العملية في اثراء الخبرات الحقيقية لديهم والتميز عن غيرهم ورفع قدراتهم التنافسية عند الدخول الى سوق العمل. كما تؤمن المؤسسة بأن هذة التجربة العملية ستعطي الطلبة الفرصة للخوض في عالم وبيئة العمل الحقيقية وبالتالي ستثري من معارفهم وستعطيهم خبرة لا يمكن الحصول عليها على مقاعد الدراسة.

    كما وتقوم المؤسسة بتيسير وصول الطلبة لفرص العمل وتساعدهم على ايجاد الوظائف من خلال توعيتهم بافضل الطرق للبحث عن فرص العمل.

شبكة زملاء مؤسسة إيليا نُقُل

  •  إستدامة في العمل لإثراء فكر الشباب وتنمية مسيرتهم المهنية...

    تسعى مؤسسة ايليا نقل لبناء أجيال قادرة على قيادة رحلتها نحو إحداث التغيير الإيجابي المستدام. وانطلاقاً من سعينا هذا، أوجدت المؤسسة "شبكة زملاء مؤسسة إيليا نُقُل" لتجمع طلبة المؤسسة ممن أنهوا السنة الدراسية الثانية وخرّيجيها بهدف بناء قاعدة لنشر وتعميم الفائدة وتقديم الدعم لاعضاء هذه الشبكة وذلك من خلال نقل الخبرات وتوسيع دائرة المستفيدين عبر احتضان الطلبة الجدد والخريجين وإثراء فكرهم وإبداعاتهم على المدى البعيد. وتضع المؤسسة ثقتها بشباب الشبكة الذين يشعرون بأن توجه المؤسسة بات جزءاً من هويتهم وتطلعاتهم المستقبلية، خاصة فيما يتعلق برغبتهم في نشر الفائدة لتلمس غيرهم من الشباب.

    ومن خلال أنشطة تفاعلية بنّاءة تنظّمها الشبكة وتركز على جوانب التنمية المهنية والإرشاد الوظيفي وفرص التدريب الوظيفي، تكون المؤسسة قد أوجدت نواة من الشباب المتمتعين بالثقة بأنفسهم، وبالقدرة على دخول سوق العمل وتأدية أدوار مشرّفة ومثمرة في كافة المجالات.